البوابة الاخبارية لميسور
آخر الأخبار :
من المرئيات
البحث في الموقع البوابة الاخبارية لميسور
- كاتب المقال : khalid - الأربعاء 06 نوفمبر 2019 - 14:47:22 -
نشر الخبر في :

ندوة جهوية حول مدونة الاسرة بميسور





احتضنت القاعة الكبرى للعمالة بميسور يومه الثلاثاء 05 نونبر 2019 ندوة من تنظيم مركز سايس لحماية الاسرة والطفولة بشراكة مع المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بفاس وبدعم من وزارة الدولة المكلفة بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان، ندوة في موضوع " مدونة الاسرة: أي تكريس لمبدأ المساواة بين الجنسين؟ قراءة في المواد 20، 49، 53 من المدونة"
لقد جاءت مدونة الاسرة في سياق التطور التشريعي الذي عرفه المغرب وشكلت ثورة في المجال التشريعي لما تضمنته من إجراءات لاعادة بناء العلاقة بين مكونات الاسرة على أساس المساواة والمناصفة بما يحفظ حقوق وواجبات كل طرف غايتها حماية المجتمع المغربي باعتبار الاسرة احد أهم ركائزه.
ان هذا التقدم المحرز على مستوى النص القانوني لم تعكسه الممارسة القضائية خصوصا بعد مرور أزيد من 15 سنة عن صدور المدونة حيث طرحت المواد 20، 49، و53 مجموعة من الإشكالات العملية عند تطبيقها وخصوصا في ظل المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية التي يعرفها المجتمع المغربي اليوم الذي يقوم على مبدأ المساواة وعدم التمييز بين الجنسين.
ان الإجابة عن هذه الإشكالات العملية ما دفع مركز سايس لحماية الاسرة والطفولة بشراكة مع نادي قضاة المغرب ووزارة الدولة المكلفة بحقوق الانسان الى تنظيم هذه الندوة الجهوية بمدينة ميسور والتي من أهدافها:
فتح المجال للتفكير الجماعي والنقاش الجدي بين أساتذة جامعيين وقضاة ومحامين الى جانب خبراء مختصين وفاعلين جمعويين من اجل تقريب وجهات النظر في مجال التطبيق السليم لمقتضيات المواد 20، 49 و53 من مدونة الاسرة.
الخروج بمجموعة من التوصيات والمقترحات لتعديل المواد السابق ذكرها وتضمينها بمذكرة ترافعية.
أن البحث والمناقشة التي تحديدها في المواد السابق ذكرها من مدونة الاسرة جعلت اللجنة التنظيمية تحصر مواضيع المداخلات في المواضيع التالية :
تزويج الطفلات بين الواقع والممارسة القضائية
تدبير الأموال المشتركة بين الزوجين بين مدونة الاسرة والعمل القضائي
الطرد من بيت الزوجية واشكالية الحماية القانونية والقضائية





رابط مختر للخبر تجده هنا http://missournews.com/news49.html
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم.
وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

الإحصائيات الشاملة
زيارات الصفحة اليوم ...
المجموع: 0
انفرادي: 0

إجمالي الزيارات للصفحة ...
المجموع: 13991
انفرادي: 8225

الموقع ...
المجموع: 22082
انفرادي: 13413
e107 Themes